أعلنت كتلة صادقون البرلمانية  رفضها تسمية المدينة الرياضية المهداة من قبل السعودية باسم “آل سعود”.

وقال القيادي في الكتلة النائب حسن سالم، في تصريح ورد الى “اوروك”، إن “المدينة الرياضية، المؤمل انشاءها في العراق من قبل السعودية، هي كلمة حق يراد بها باطل”، مبينا أن “هذه المدينة جاءت من يد ملطخة بدماء الأبرياء والمتورطة بالإرهاب، واخرها مقتل الصحفي جمال خاشقجي”.

وأضاف سالم، “نرفض رفضا قاطعا تسمية المدينة الرياضية باسم الملك سلمان او محمد بن سلمان، الذي جنى العراق بسببهما الويلات من مفخخات وقتل وارهاب، فلن نقبل بوضع هذه الاسماء على اي مؤسسة رياضية او غيرها في العراق”.

وهدد القيادي في كتلة صادقون البرلمانية، بـ “اتخاذ قرار في مجلس النواب، لرفض تسمية المدينة الرياضية باسم آل سعود”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here