رحب رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، الاحد، برجال الاعمال والمستثمرين اللبنانيين، فيما اكد رئيس البرلمان اللبناني نبيه بري ان العراق رمز لبناني كبير بوحدة شعبه وانتصاره على “داعش”.
وقال مكتب عبد المهدي في بيان ان “رئيس الوزراء عادل عبد المهدي استقبل رئيس مجلس النواب اللبناني نبيه بري والوفد المرافق له”.، مبينا انه “جرى خلال اللقاء استعراض التطورات الايجابية للاوضاع في البلدين وجهودهما لتحقيق التنمية الاقتصادية وبحث فرص توسيع العلاقات وزيادة التعاون الاقتصادي والسياحي والاستثماري وفي مجالات التبادل التجاري وكل مايحقق المنفعة للشعبين الشقيقين”.

واكد عبد المهدي خلال البيان ان “العراق يستعيد دوره الكبير في محيطه العربي والاقليمي كمركز ثقل ويقيم علاقات تعاون وصداقة مع جميع دول الجوار على اساس المشتركات وتجاوز الخلافات وتبادل المنافع”، مبينا “اننا نعتز كثيرا بعلاقاتنا المتميزة مع لبنان وشعبها العزيز”.

واضاف أن “لبنان بلد كبير بفعله ودائرة تأثيره في العالم العربي، ونحن سعداء بالعلاقات الودية والوشائج القوية التي تجمع بلدينا وشعبينا”، مشيرا الى انه “لدينا ثقة بالشركات اللبنانية، ونرحب برجال الاعمال والمستثمرين اللبنانيين للاستفادة من الفرص الكبيرة للعمل في العراق”.

من جهته قال بري ان “العراق رمز لبناني كبير بوحدة شعبه وانتصاره على داعش وتجاوزه الصعاب”، مشيدا “بعلاقاته المتطورة مع الدول العربية والمجاورة وبالسياسة التي ينتهجها رئيس وزراء العراق في اقامة علاقات متنوعة ومتوازنة مع الجميع”.

وتابع “نعوّل على ان يعزز العراق دوره المحوري في محيطه بما يساعد على تحقيق الاستقرار والتعاون بين دول المنطقة ويقوي الجبهة الداخلية للعراق ويعزز أمنه واستقراره”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here