اكد وزير الكهرباء لؤي الخطيب، الاحد، على ان قطاع الكهرباء بحاجة لاعادة اعمار بمبالغ تصل الى ٢٠ مليار دولار على مدى من عامين الى اربعة اعوام، فيما شدد على ازالة التجاوزات عن شبكة التوزيع وانهاء الضائعات، والربط غير القانوني.

وقالت الوزارة في بيان ورد “اوروك نيوز” إن “وزير الكهرباء لؤي الخطيب، التقى اليوم الملاك المتقدم للشركة العامة لتوزيع كهرباء بغداد، وتم في الاجتماع، الاطلاع على استعدادات الشركة لاشهر الصيف المقبل، كون هذه الشركة مسؤولة عن توزيع الطاقة الكهربائية في محافظات (بغداد وديالى والانبار) ولديها (٣٨٪)، من مشتركي المنظومة الكهربائية”.

واضافت الوزارة، أن “الخطيب أكد على بذل قصارى الجهود لتقديم خدمة مرضية للمواطنين، وتجاوز فصل الصيف المقبل، من خلال الاجتهاد بشكل استثنائي، وبعمل نوعي، وانجازات نحققها كفريق واحد، فعندما تحققون النجاح، ستحفر اسمائكم باحرف من ذهب، فلزام علينا ان نعمل بنفس واحد، وبالمقابل على المواطن اسنادنا، بالحفاظ على شبكات التوزيع، وعدم الاسراف والهدر باستهلاك الطاقة، وتسديد الاجور”.

ولفتت الوزارة الى ان “الخطيب شدد على ازالة التجاوزات عن شبكة التوزيع وانهاء الضائعات، والربط غير القانوني، وتسليط الضوء على هذه الحالات إعلامياً، ليطلع المواطن عليها ويشخص من يتجاوز ويسرق حصته من الطاقة الكهربائية”.

ونقلت الوزارة عن الخطيب قوله، إن “الوزارة بحاجة الى فسحة من الوقت لحل الازمة، فستكون لدينا اتفاقات مع دول كبرى، واخرى مانحة، فضلاً عن شركات عالمية متخصصة ستنقل وضع الكهرباء في البلاد الى مراحل اكثر تطوراً، وان هذه الفسحة يجب ان تمنح الى الوزارة بعد اشهر الصيف المقبل ولستة اشهر، سنحقق فيها النجاح للحكومة والوزارة، فأننا متجهون نحو حلول جذرية وليست ترقيعية، فأن قطاع الكهرباء بحاجة لاعادة اعمار بمبالغ تصل الى (٢٠) مليار دولار على مدى من عامين الى اربعة اعوام”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here