طالب النائب عن كتلة الدعوة النيابية عبد الاله النائلي، رئيس الوزراء والادعاء العام بتحريك دعوى قضائية على النائب فائق الشيخ علي بتهمة “إهانة الحكومة”.

وقال النائلي في بيان رداً على تصريح الشيخ علي في لقاء مع احدى القنوات الفضائية، حول عدم توزيع الحكومة قطع اراضي، “هل تعلم ان البكر الذي تمدحه هو الذي أذاب جسد الشهيد عبد الصاحب دخيل في التيزاب عام 1972، والبكر هو الذي قتل شهداء قبضة الهدى الشيخ عارف البصري وصحبه الابرار عام 1974، والبكر هو من بدأ بالإجرام ومجازر الحرس القومي شاهدة على ذلك”.

ودعا الادعاء العام ورئيس الوزراء ووزير البلديات، الى “تحريك الدعاوى القضائية على فايق الشيخ لانه اهان الحكومة والدولة العراقية، بحجة عدم توزيع الاراضي وهو فعلا شي فيه تقصير منذ حكومة العبادي والى الان، ولكن ان يتم انتهاك سمعة الحكومة بهذه الطريقة والحكومة ساكتة فهذا غير مقبول ومنقصة عليها”.

وطالب النائلي، القضاء العراقي بـ”اتخاذ الإجراءات اللازمة وتطبيق فقرات قانون حظر حزب البعث على فايق (دعبول) وغيره ممن مجدوا بالبعث صراحة وعلانية”.

وكان عضو مجلس النواب، فائق الشيخ علي، قد قال متخرصا في لقاء متلفز، إن “حذاء الرئيس العراقي الاسبق (أحمد حسن البكر) أطهر من الحكومات الحالية، لعدم توزيعها قطع اراضي للمواطنين”، وذلك ضمن هجوم لاذع شنه على الطبقة السياسية في العراق، ولقي ردود أفعال غاضبة ومتفاوتة على مواقع التواصل الاجتماعي.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here