ابدى النائب محمد شياع السوداني دعمه الكامل لأجهزة الدولة الرقابية التي تعمل على كشف الفساد والمفسدين يتقدمها هيئة النزاهة وديوان الرقابة المالية ومكاتب المفتشين العموميين ، داعيا الجميع الى التعاون وتسهيل مهمة تلك الاجهزة لإنجاز اعمالها.

ودعا السوداني الى مواصلة التحقيقات في الملفات التي كشف عنها رئيس هيئة النزاهة الراحل القاضي عزت توفيق في مجلس النواب قبل وفاته، مشددا على اهمية تفعيل القوانين وسد الثغرات من اجل حتمية الوصول الى نتائج تؤدي الى مكافحة الفساد والحد منه لان العراق اليوم بحاجة ماسة الى اظهار جديته في محاربة ومكافحة الفساد والمفسدين من اجل استقطاب رؤوس الاموال ودخول المستثمرين لإعادة الاعمار وتوفير فرص العمل للباحثين عنه لما لها من تأثير ايجابي على بنية المجتمع وكذلك ردم الهوة واعادة ثقة المجتمع الدولي بالدولة العراقية . وطالب السوداني هيئة النزاهة وديوان الرقابة المالية ومكاتب المفتشين العموميين بوضع منهجية وخطط تكاملية مع الاجهزة الرقابية الاخرى وذات مديات قصيرة ومتوسطة وبعيدة لاجتثاث شبح الفساد المخيم على معظم دوائر الدولة ومتى ما تحقق ذلك عندئذ سيشهد العراق بإمكانياته وثرواته الكبيرة انطلاقة حقيقية نحو البناء والاعمار والرفاهية وكل ذلك تحتاج ارادة قوية وصلبة من قبل الجميع للتنفيذ ، وكلنا امل ويقين بجدية ما ستتوصل اليها التحقيقات الجارية لكشف الفساد ليتم احالة الفاسدين الى القضاء لنيلهم العقاب الذي يستحقون وليكن شعارنا .. ضرب الفساد والمفسدين بيد من حديد .

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here