دانت لجنة العلاقات الخارجية النيابية, الثلاثاء, توقيع الرئيس الأميركي دونالد ترامب على منح الجولان السوري المحتل للكيان الصهيوني, مؤكدة أن الجولان ليست ضيعة أميركية لتهدى إلى الكيان.

وقال رئيس اللجنة النائب عامر الفايز  إن “تصريح ترامب بشأن الجولان استخفاف بالدول العربية والاسلامية وتؤكد صهيونيته ولابد من وقفة جادة تجاه تلك التصريحات على المستوى العربي والإسلامي والدولي”.

ودعا الفايز مؤتمر القمة العربية في تونس إلى “اتخاذ قرارات بمستوى عال جدا والابتعاد عن الاستنكار والشجب”، مؤكدا أن “الجولان سورية ولايمكن لترامب او غيره تقرير مصيرها وانها ليست ضيعة امريكية كي يهديها لاسرائيل”.

وكان الرئيس الأميركي دونالد ترامب وقع، مساء امس الاثنين، على قرار يعتبر بموجبه بسيادة الكيان الصهيوني على الجولان السورية، وهو ما لاقى استنكارا دوليا واسعا.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here