أكدت لجنة الأمن والدفاع النيابية، الأربعاء، أن رئيس الوزراء والقائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي ورئيس أركان الجيش العراقي الفريق أول ركن عثمان الغانمي لم يرسلا إي تقرير بشأن التواجد الأمريكي لمجلس النواب حتى الآن، فيما بينت أن مجلس النواب سيستضيف عبد المهدي خلال الأيام المقبلة بهذا الخصوص.
وقال عضو اللجنة علي الغانمي في تصريح صحفي  إن “عبد المهدي والغانمي لم يرسلا لمجلس النواب حتى الآن إي تقرير بشأن أعداد القواعد الأمريكية وحجم قواتها القتالية المتواجدة في البلاد”، لافتا إلى إن “عددا كبيرا من النواب عازمين على استضافة عبد المهدي لمناقشة أسباب التواجد الأمريكي وصمت الحكومة، فضلا عن توجيه سؤال بشأن عدم تزويد البرلمان بتقرير مفصل عن القوات الأمريكية”.
وأضاف أن “الأيام المقبلة سيتم خلالها تحديد موعد استضافة عبد المهدي داخل مجلس النواب”، مبينا أن “طرد القوات الأمريكية بحاجة إلى قرار سياسي وحكومي كون الملف أصبح سياسيا ويتعلق بسيادة البلاد”.
وأعلنت لجنة الأمن والدفاع النيابية، في وقت سابق، عن إعطاء مهلة عشرة أيام للقائد العام للقوات المسلحة عادل عبد المهدي ورئيس أركان الجيش العراقي الفريق أول ركن عثمان الغانمي لتزويرها جميع الوثائق المتعلقة بأعداد القوات الأمريكية القتالية والقواعد المتواجدة في البلاد، فيما هددت أنها ستلجأ لاستجواب عبد المهدي والغانمي اذا لم تصل المعلومات خلال المهلة المحددة.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here