كشف النائب عن تحالف الفتح حنين القدو، الخميس، عن وجود نية لدى الحكومة العراقية بإسقاط الجنسية عن مواطنيها من “داعش” الذين استسلموا مؤخرا لقوات سوريا الديمقراطية (قسد) داخل الأراضي السورية.
وقال القدو إن “رئيس الوزراء عادل عبد المهدي لديه نية بإسقاط الجنسية عن عناصر داعش العراقيين الذين استسلموا لقوات (قسد) خلال المعركة الأخيرة في منطقة الباغوز الحدودية بين العراق وسوريا”، لافتا إلى أن “عبد المهدي طرح نيته بإسقاط الجنسية عن العراقيين من داعش خلال الاجتماع ألتشاوري الذي عقد بين الرئاسات الثلاث وقيادات الأحزاب إلا إن بعض الكتل السياسية رفضت هذه النية”.
وأضاف أن “استلام عدد كبير من عصابات داعش الإرهابية أمر خطير وقد يكون بمثابة القنبلة الموقوتة التي تهدد امن البلاد”، مبينا أن “العراق يجب إن يتخذ قرار برفض استلام تلك المجاميع وإسقاط الجنسية عنهم كون أمنه لازال هشا ولم يتم السيطرة على الإرهاب بشكل كامل”.
وكانت لجنة الأمن والدفاع النيابية كشفت، في وقت سابق، عن تسلم العراق 585 عنصرا بتنظيم “داعش” الإجرامي بينهم 85 فرنسياً من قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، مؤكدة عزمها توجيه سؤلا نيابيا الى الحكومة بشأن مصير المعتقلين.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here