اتهمت حركة الجيل الجديد الكردية، “ابناء طالباني” بالوقوف وراء اعتقال رئيس الحركة شاسوار عبد الواحد، مهددة باللجوء الى الشارع وتحشيد الرأي العام. وقال النائب عن الحركة سركوت شمس الدينان “أبناء رئيس الاتحاد الوطني الكردستاني الراحل جلال طالباني اثاروا ملفات غير صحيحة ومارسوا ضغوطات على القضاء لاعتقال رئيس الحركة شاسوار عبد الواحد”.

وأضاف ان “الاتحاد الوطني وخصوصا ابناء طالباني لديهم سطوة على القضاء في اقليم كردستان بشكل كبير”، لافتا الى ان “جميع الملفات المثارة ملفقة ولا تمت للواقع بصلة”. وأوضح ان “الحركة ستلجأ الى تحرك جمهورها في الشارع الكردستاني وفضح الامر للرأي العام لاطلاعة على ما يجري من تعسف في الاقليم”

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here