كشف عضو مجلس النواب السابق حارث شنشل ،اليوم السبت، عن مفاجأة ستقوم بها حكومة عادل عبد المهدي من خلال عودة رئيس هيئة النزاهة الاسبق رحيم العكيلي ونائب رئيس الجمهورية الاسبق طارق الهاشمي ووزير المالية الاسبق رافع العيساوي لأحضانها ومشاركتهم في العملية السياسية .

وقال شنشل   ، انه” خلال الفترة الاخيرة سعت حكومة عادل عبد المهدي باستقبال كل الذين تركوا الوطن من خلال عمل تسوية سياسية معهم كرحيم العكيلي رئيس هيئة النزاهة الاسبق وغيره حيث تم اعادة بعضهم للوطن ليشاركوا في العملية السياسية “.

واضاف انه” ربما كانت مذكرات القبض الصادرة بحقهم خلال الفترة السابقة تعتبر قرارات سياسية “,مبينا ان” الحكومة الجديدة اليوم لها نهج وسياسة مختلفة عن النهج السابق والايام المقبلة سنرى ماهو الاصلح والمفيد للشعب العراقي .

يذكر ان رئيس هيئة النزاهة الاسبق رحيم العكيلي قد عاد الى العراق، بعد 8 سنوات من مغادرته بشأن مذكرات قبض صدرت بحقه من قبل القضاء العراقي .

وكان في استقباله عند عودته الى العراق رئيس كتلة الاصلاح والاعمار صباح الساعدي بدعم من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر بحسب بيان صادر عن مكتبه ، حيث لاقى هذا الاستقبال انتقادات واسعة في وسائل التواصل الاجتماعي بشأن استقبال العكيلي الصادرة بحقه مذكرات قبض من القضاء العراقي.

يشار الى ان كل من طارق الهاشمي وعلي حاتم واثيل النجيفي ورافع العيساوي قد اكملوا اجراءات عودتهم الى العراق بحسب وسائل اعلامية بعد صدور مذكرات قبض بحقهم، فيما بينت هذه الوسائل ان هؤلاء السياسيين قد اسقطت عنهم جميع التهم السابقة.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here