علق نائب عن تحالف الفتح على نقل القوات الأميركية أطنانا من الذهب الى الولايات المتحدة سرقها تنظيم “داعش” من مدن عراقية ابان سيطرته عليها .

وقال النائب عن التحالف حسن سالم،  إن “الخارجية العراقية والحكومة العراقية مطالبة بفتح تحقيق بقضية تهريب وسرقة ذهب العراق من قبل الولايات المتحدة الأميركية”.

وأضاف سالم، “لا بد من إرجاع ذهب العراق بالطرق القانونية التي تدين الولايات المتحدة الأميركية، فما فعلته يعتبر خرق للأعراف والقوانين الدولية”.

وكان مصدر مقرب من “الوحدات الكردية” قد كشف أن القوات الأميركية نقلت أطنانا من ذهب تنظيم “داعش” مؤخرا إلى الولايات المتحدة، تاركة كمية قليلة للوحدات.

وكانت مصادر سورية، قالت الأحد (17 شباط 2019)، إن واشنطن ابرمت صفقة باطنان من الذهب المهرب من الموصل، مع تنظيم داعش قبل اعلان “نصر وهمي” عليه في سوريا.

ووفق تلك المصادر تم نهب هذه الأطنان من الذهب من مدينة الموصل العراقية ومناطق متعددة من سوريا نقلت إلى منطقة الدشيشة قبل أن تنفذ الحوامات الأمريكية إنزالين في منطقتي هجين بريف بدير الزور والدشيشة بريف الحسكة الجنوبي قامت على إثرها بنقل مجموعة من متزعمي تنظيم “داعش” الذين سلموا أنفسهم للقوات الأمريكية وقاموا لاحقا بإرشاد الأمريكيين إلى المخابئ التي يستخدمها تنظيمهم لإخفاء مسروقاته من الذهب.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here