اعتبر النائب عن تحالف الفتح احمد الكناني, الأربعاء, رضوخ حكومة عادل عبد المهدي للضغوط الأميركية بقبولها استلام المعتقلين “الدواعش” من قبل قوات قسد بالامر المؤسف, مطالبا الحكومة بتوضيح حيثيات ذلك.

وقال الكناني   إنه “من المؤسف قبول حكومة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي باستلام المعتقلين الدواعش من قبل قوات سورية الديمقراطية (قسد) ومن مختلف الجنسيات”.

وأضاف أن “استلام الدواعش كان نتيجة رضوخ الحكومة للضغوط الامريكية وما عليها الا ان توضح الاسباب الحقيقية للراي العام وبكل شفافية”.

ورأى الكناني، أن “وجود هؤلاء المعتقلين بات امرا يثير القلق لدى الشعب العراقي ومن الخطورة جدا ان يتواجد هكذا اعداد وربما سيزدادون في الايام المقبلة”/ موضحا أنه “اذا كان يُسمح للعراق ان يحاكمهم وفق القانون العراقي فان ذلك فله كلام اخر”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here