وجه النائب عن محافظة الأنبار عبد الله الخربيط، الأحد، رسالة شكر وامتنان الى مديرية أمن الحشد الشعبي لتعاملها المهني والقانوني مع الموقوفين على خلفية حادثة استشهاد الصياديين في بحيرة الثرثار.

وقال الخربيط في بيان ورد اوروك نيوز، إنه “بعد حادث اغتيال داعش لخمسة من صائدي الاسماك في الثرثار والذي تعمد به خيمة الاخوة من محافظة النجف تحديداً دون غيرها، قام الحشد بايقاف كل المتواجدين في المنطقة و اعتبروا معتقلين”.

وأضاف، أن “أمن الحشد كان بالمرصاد حيث تم التحقيق مع كل الموقوفين بسرعة ومهنية ودون استخدام اي اسلوب خارج عن سياق القانون”، مبينا أنه “بعد تبين عدم وجود علاقة لهم بالحادث بل انهم حاولوا انقاذ من في الخيمة واصابت المفخخات بعضهم بجروح”.

وأكد الخربيط أن “أمن الحشد الشعبي بإطلاق سراح كل الموقفين الأبرياء وبالاحرى قام امن الحشد بإفشال مساعي الفتنة الداعشية”، مضيفا بالقول “الشكر و الامتنان لكل مهني والخزي والعار لداعش و الخونة”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here