أفاد نائب رئيس الوزراء السابق بهاء الأعرجي، الأربعاء 20 شباط 2019، بان سبب انسحابه من التيار الصدري يعود لتدخلات اقتصادية وشخصية في عمله، فيما أشار إلى ان “قادة شيعة في تحالفي البناء والإصلاح أهدروا حقوق المكون الشيعي.”

وكشف الأعرجي، في بيان صحفي تابعته”اوروك نيوز”، أسباب انسحابه من التيار الصدري، مبينا انه كان بسبب وجود تدخلات اقتصادية واجتماعية وشخصية في عمله، مؤكدا أن “المشاكل مع التيار الصدري، لم تغير علاقته بزعيم التيار مقتدى الصدر، حيث ان هذا الإنسحاب جاء لوجود خلافات واشتراطات لم يقبلها”، حسب تعبيره.

وأضاف قائلا، “لم اكن مقتنعا باقتحام جمهور التيار الصدري للبرلمان، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن “جمهور التيار الصدري ثابت وبازدياد وهو من حسم الانتخابات لصالح سائرون”.

وأكد الأعرجي، ان “قادة الشيعة في تحالفي البناء والإصلاح أهدروا حقوق الشيعة،” وتابع “أدعم شخصيا رئيس الوزراء عادل عبدالمهدي، كونه رجل دولة ولا ادعم حكومته، رغم تفاجئنا ببعض خياراته”.

وكان الاعرجي قد انسحب من التيار الصدري، عقب توجبه اتهام له بـ “الفساد” وحجزه في النجف بناء على توجيهات من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، بغرض اتاحة الفرصة لمن يمتلك أدلة تدينه، الى القضاء أو التيار نفسه.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here