قال زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر ” ليس منا آل الصدر من يبيع تاريخه وولاءه لأبينا الصدر”

 وأضاف الصدر في معرض جوابه لسؤال من أحد أتباعه حول الكلام الذي صدر من الشيخ اوس الخفاجي أثناء حواره الاخير في برنامج سحور سياسي من الفضائية البغدادية ”  اني في وقت سابق غفرت له تعاونه مع الصداميين بعد خروجه من السجن وقد غفرت له بعد ان شاع عنه فعل مشين وغفرت له بعض التصرفات المالية وغيرها .. الا انه اليوم وبعد أن أساء الى أبينا الصدر (قدس) فاني لم ولن أغفر له وخصوصاً بعد أن برّأ الهدام من قتل العلماء”.

وقال الصدر في البيان ان ” عليه التخلي عن العمة الشريفة ومزاولة أي عمل وخصوصاً بعد هذه الاجوبة السخيفة والمشينة التي أدلى بها “.

يذكر ان الشيخ اوس الخفاجي كان إماماً لصلاة الجمعة في مدينة الناصرية قبل ان يتم اعتقاله من قبل نظام البعث وبقي في السجن حتى سقوط النظام. وهو الان الامين العام لقوات أبي الفضل العباس عليه السلام التي تشترك في القتال ضد التكفيريين الدواعش

 

 

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here