أكدَ المرجع السيد علي السيستاني رفض العراق اَن يكون محطة لتوجيه الاذى الى اَيِ بلد آخر، مشدداً على اَن العراقَ يطمحُ الى ان تكونَ له عَلاقات طيبة ومتوازنة مع جميعِ دولِ الجوار وسائرِ الحكوماتِ المُحِبة للسلام.
وخلالَ استقبالِ سماحته الممثِلةَ الخاصةَ للامين العامِّ للاممِ المتحدة في العراق، اشار المرجِع السيستاني الى اَنَهُ اَمامَ الحكومة العراقية الجديدةِ مَهامُّ كبيرة ، لافتاً الى اَنَ العراقيينَ دفَعوا ثمناً باهظاً في دَحرِ الارهابِ الداعشي، وشدد سماحتُهُ على اَنَ هناكَ حاجةً ماسةً لاعادةِ اعمارِ المناطقِ المتضررةِ جراءَ الحربِ ومشدداً على وجوبِ ان يكون هذا الامرُ من اولوياتِ الحكومة.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here