اعلن الامين العام لحركة عصائب اهل الحق قيس الخزعلي، الاثنين، أن التواجد العسكري الامريكي وعلى لسان الرئيس الامريكي دونالد ترامب، كشف عن وجهه الحقيقي هو ليس لمساعدة العراق وانما لتأمين الكيان الاسرائيلي.

وذكر الخزعلي ان “التواجد العسكري الامريكي وعلى لسان الرئيس الامريكي كشف عن وجهه الحقيقي هو ليس لمساعدة العراق وانما لتأمين الكيان الاسرائيلي واستعمال الاراضي العراقي كمنصة للاعتداء على دول الجوار”، مشيرا إلى ان “ترامب لم يستوعب الدرس جيدا عندما جاء بطائرات مصفحة ومظللة مع موكب حمايات للطائرة حتى يدخل خلسة وبشكل مفاجئ ويخرج بشكل مفاجئ”.

وأضاف ان “ترامب لايستطيع ان يفرض من خلال بعض القواعد العسكرية او اقل من سبعة الاف جندي ان يعتدي على سيادة الدولة العراقية، وإن ترامب التاجر، اراد يذهب بعيدا فعليه ان يعلم ان تكلفة قراره سيكون باهضا جدا اكثر من السبعة تريليون التي تم صرفها سابقا”.

ولفت إلى ان “العراق دولة قوية سياسيا وهناك برلمان عراقي اغلب نوابه يرفضون من حيث المبدأ تواجد القوات الامريكية ونعتقد ان البرلمان العراقي عازم على اصدار قرار رافض، واذا صدر من البرلمان فأن جميع القوات العراقية قادرون فرض القرار العراقي السيادي بعدم استعمال الاراضي العراقية كمنصة”، مؤكداً ان “في حال أتت القوات الامريكية بجيوش واساطيل ومستعدة ان تخسر سبعة تريليون وكان الامر بحاجة لنا فنحن مستعدون”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here