اتهم المتحدث باسم كتلة صادقون النيابية التابعة لعصائب اهل الحق نعيم العبودي، أمس الجمعة، الكيان الصهيوني بالمسؤولية عن الاغتيالات التي تعرض لها علماء عراقيون.

وذكر العبودي في تغريدة على حسابه بموقع التواصل الاجتماعي تويتر امس الجمعة، ان “تهديدات الكيان الصهيوني للعراق ليست بالجديدة، فالعراق كان ومازال وسيبقى محل قلق لهذا الكيان الغاصب هكذا تقول نصوصهم الدينية وهو الواقع فعلا!! ”

واضاف، ان الاغتيالات التي تعرض لها علماء العراق لاشك ان “اسرائيل” تقف خلفها، وهذا ما يجعلنا ان نستذكر قول الشهيد الصدرقدس سره ( كلا كلا “اسرائيل”).

الجدير بالذكر ان صحيفة جيروزايم بوست الاسرائيلية كانت قد اعلنت عن استعدادات اسرائيلية لتوجيه ضربات جوية داخل الاراضي العراقية.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here