طالبت عضو مجلس النواب، عالية نصيف، الجمعة الحكومة الحالية برئاسة عادل عبد المهدي، بالتراجع عن قرار تجاري اتخذته الحكومة السابقة، التي ترأسها حيدر العبادي، بخصوص السيارات المستوردة.

وقالت نصيف في بيان إنها ” طالبت رئيس الوزراء ووزير التجارة بالتراجع عن قرار منع استيراد سيارات الوارد الأمريكي والكندي الذي تم اصداره في زمن الحكومة السابقة”، مبينة ان “القرار المجحف قطع أرزاق المئات من العوائل التي وجد أبناؤها فرص عمل في تصليح وتأهيل هذه السيارات” .

وأكد البيان، أنها “سبق وأن طالبنا الحكومة السابقة بالتراجع عن هذا القرار وحذرنا من حصر استيراد سيارات الوارد الأمريكي في يد شركات محددة وفسح المجال لها لاحتكارها ومنع الاستيراد من قبل بقية الشركات والأفراد، إلا أنها لم تتراجع عنه وللأسف رغم الشكاوى الكثيرة من قبل الشرائح المتضررة منه ”

واضافت، أن “هذا القرار يقطع أرزاق مئات العوائل التي يعمل أبناؤها في تصليح وتأهيل هذه السيارات بل وحتى اصحاب المحال التي تبيع قطع الغيار والأدوات الاحتياطية، أي أن سلبيات وتداعيات هذا القرار أكثر من إيجابياته”، مسيرة إلى أن “الشركات التي تحتكر الاستيراد ستتحكم بأسعار هذه السيارات كيفما تشاء “. و

أوضحت نصيف، أن “استجابة الحكومة الحالية لما ينشر في وسائل الاعلام وتفاعلها مع شكاوى المواطنين جعلنا نجدد مطالبتنا بإلغاء هذا القرار وتجنب تداعياته وما ينجم عنه من ضرر بحق شريحة كبيرة من المواطنين

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here