كشف النائب عن تيار الإصلاح عباس سروط ، الأربعاء، عن خلافات حادة على مرشحة التربية سفانة الحمداني بعد ورود معلومات تورط شقيق زوجها بإحدى تفجيرات البصرة وترؤس المرشحة احدى المنظمات المشبوهة.
وقال صروط إن “خلافات كبيرة بين الكتل السياسية على المرشحة لمنصب وزارة التربية سفانة الحمداني التي تبين فيما بعد بأنها ليست موصليه بل من أهالي البصرة وهاجرت إلى نينوى”.
وأضاف أن “المعلومات الواردة تفيد بتورط شقيق زوج المرشحة بإحدى تفجيرات البصرة الكبيرة ومطلوب للقضاء فضلا عن عدم صحة شهادتها”، مشيرا الى ان “معلومات تفيد بترؤس الحمداني احدى المنظمات المشبوهة والعمل فيها”.
وأوضح ان “الرئاسة بانتظار اكتمال النصاب القانوني لإعلان بدأ الجلسة وفي حال عدم اكتمال النصاب تؤجل الجلسة الى يوم غد الخميس”

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here