قال عضو هيأة الرئاسة في البرلمان، حسن كريم الكعبي، الأربعاء 23 كانون الثاني 2019، ان التطبيع مع الكيان الصهيوني لن يحدث حتى قيام الساعة.

وذكر المكتب الإعلامي لعضو هيأة الرئاسة، في بيان  ان “حسن كريم الكعبي، استقبل اليوم بمكتبه، وفد المجلس الوطني الفلسطيني برئاسة النائب عمران الخطيب”.

وبحسب البيان، “رحب الكعبي بالوفد الفلسطيني الذي رافقه سفير دولة فلسطين في بغداد احمد عقل”، مشددا على ان “تغيير الحكومات في العراق لم ولن يغير موقف العراق وشعب العراق من قضيته الأولى فلسطين”، مؤكدا ان “ما حصل من متغيرات بعد العام 2003 لم يشهد اي تغير في موقف العراق سواء تجاه فلسطين او تجاه القضايا العربية والاسلامية والعالمية وقضايا المقاومة في لبنان وفلسطين، كونها نابعة من موقف الشعب العراقي وليس حكوماته”.

وأضاف الكعبي، ان “جميع القوانين العراقية تتعامل مع الاخوة الفلسطينيين على انهم عراقيين وفي بلدهم، ولا تتعامل معهم على انهم اجانب او جاليات، ولهم ما لنا من حقوق وعليهم ذات الواجبات، وهم مرحب بهم في بلدهم العراق”.

وتابع، ان “هناك جهات مدفوعة تروج لهذه الافكار كنوع من أنواع التمهيد للأمر، وقد شخصنا هذه الجهات، ونقول لهم ان العراقيين لم ولن يصلوا الى هذا الحد، اي التطبيع مع الكيان، حتى قيام الساعة”.

وبحسب البيان، تطرق الجانبان الى “طبيعة عمل لجنة الاخوة العراقية – الفلسطينية، وبين عمران الخطيب، ان قوة العراق واستقراره يعزز ويدعم قضيتنا، ونحن نفتخر بان العراقيين متمسكين بقضيتهم”.

وفي ختام اللقاء وجه الخطيب ونيابة عن رئيس المجلس الوطني الفلسطيني، سليم الزعنون، “دعوة رسمية للكعبي لزيارة رام الله ومدينة القدس الشريف، وفتح افاق جديدة للتعاون ما بين مجلس النواب العراقي والفلسطيني”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here