بين النائب المستقل كاظم الصيادي ان رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي كبل العراق بديون تصل الى اربعة مليارات دولار، لافتاً الى ان البنك الدولي هو الاخر يضغط على بعض السياسيين لزيادة هذه الديون.

وقال الصيادي ان “اللجنة المالية النيابية تقاوم بعض الضغوطت والتدخلات لإكمال الموازنة، حيث تأتي هذه الضغوط بسبب الرغبة بالحصول على الوزارات”.

واضاف ان “الموازنة انفجارية ولكنها ستنفجر في جيوب الفاسدين، ورئيس الوزراء السابق حيدر العبادي كبل العراق بديون تصل لاربعة مليارات دولار، بالاضافة الى ان البنك الدولي يضغط على العراق بواسطة سياسيين عراقيين ليقترض المزيد”.

واوضح ان “الموازنة وجدت لقتل الشعب وهناك كتل سياسية تقف خلف تأخير اقرار الموازنة، كما ان الضرائب في العراق فرضت على كل شيء”

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here