حذر رئيس الجبهة التركمانية في العراق، الثلاثاء 22 كانون الثاني 2019، النائب عن محافظة كركوك، أرشد الصالحي، من الصراع في المحافظة، وتحولها إلى الضحية الثانية بعد محافظة الموصل.

وقال في بيان صحفي، إن “كركوك محور صراع الشرق الأوسط، فلا تجعلوها ساحة صراع سياسي، ولا تجعلونا الضحية الثانية بعد الموصل بسبب الدستور البائس الذي كتب في الدهاليز”.

وأضاف، “اتركوا كركوك لأهلها الأصليين، لأنها تتعرض إلى تحديات أمنية وسياسية، وعلى حكومتي بغداد وأربيل عدم خلط الأوراق”.

وشدد الصالحي، على ضرورة “الابتعاد عن الاتفاقات السياسية المشبوهة بخصوص كركوك، لأننا لا نعلم بها، وأي فوضى في كركوك ستكون نتائجها كارثية”.

وأشار إلى أن “من يعتقد أن من في البصرة أو الرمادي سينجو منها، فهو واهم”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here