اكد نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس، الاثنين ان الحشد امامه مهمة مجابهة صفحة جديدة مشيرا الى ان ما يواجه الحشد الشعبي ليس التسقيط الخارجي وانما التحدي الداخلي.

وقال المهندس خلال استضافته في الجلسة الحوارية التي نظمها مركز اتحاد الخبراء الاستراتيجيين تابعته “اوروك”، ان “الأمريكان يسعون لإدارة أزمة وليس لانهاء داعش”، مبينا انه “لا يمكن إنهاء أزمة خلايا داعش في سنة أو اثنين او ثلاث وان من يعتقد ذلك فهو واهم”.

واضاف، ان “هناك حملة إعلامية خارجية موجهة ضد الحشد خاصة وان التحدي الآني، ليس التسقيط الخارجي للحشد وانما هو التحدي الداخلي المتمثل بتنظيم الحشد”، مشددا على ضرورة “مجابهة صفحة جديدة وهي تعويم الحشد الشعبي”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here