عقد اجتماع لقادة الحشد الشعبي في مكتب الشيخ قيس الخزعلي ضم هادي العامري والشيخ همام حمودي والحاج ابو مهدي المهندس والشيخ سامي المسعودي واحمد الاسدي وابو جهاد الهاشمي كرس لدراسة تداعيات مشاريع الاستهداف الممنهج للحشد الشعبي وفصائله ورموزه من جهة سياسية .

وصدر عن الاجتماع بيان تضمن:

1- على هذه الجهة التوقف عن هذه السياسة فورا والحذر من الفتن والأضرار التي يمكن ان تلحق بوضع البلد الأمني والمجتمعي.

2- إعطاء فرصة لمبادرة رئيس الجمهورية في التحقيق في هذه الاساءات واتخاذ الإجراءات اللازمة تبعا لذلك.

3- شكر جماهير الحشد الشعبي على مشاعرهم الصادقة وحرصهم على عدم السماح بالمساس به او الإساءة اليه وندعوهم الى الهدوء وتأجيل تظاهراتهم لحين ظهور تغيير فعلي في سياسة استهداف الحشد الشعبي.

وأكد المجتمعون في الختام ان الحشد الشعبي سيبقى صمام الأمان والمدافع عن الوطن والشعب والمقدسات ولن تستطيع المحاولات المكشوفة النيل من هذا الكيان المقدس.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here