اكد الامين العام لعصائب اهل الحق قيس الخزعلي، الخميس، ان منتهى الدناءة التي يصل اليها الانسان هو اتهام الاخرين زورا وبهتانا.

وقال الخزعلي في تغريدة له نشرت بحسابه الرسمي على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر”، وتابعتها اوروك نيوز، ان “منتهى الدناءة التي يمكن ان يصل اليها إنسان هو ان يتهم الآخرين زورا وبهتانا إذا اختلفوا معه”.

واضاف “اما إذا كان مأجورا فانه يكون معذورا لانه سيكون عميلا”.

يذكر ان قناة الفرات نشرت خبرا مفبركا زعمت فيه ان قوة امنية اعتقلت قاتل صاحب مطعم ليمونة في مدينة الصدر شرقي العاصمة بغداد، ويحمل باجات تعود لعصائب اهل الحق

الجدير بالاشارة ان وزارة الداخلية نفت في بيان مقتضب خبر اعتقال قاتلي صاحب مطعم “ليمونة” مؤكدة انه لم يتم القبض حتى الان على قاتليه.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here