دعا تحالف الفتح الكتل غير الراغبة بمرشح وزارة الداخلية بحضور الجلسات ورفضه بالتصويت دون اللجوء الى كسر النصاب وتعطيل عمل المجلس ، فيما اشار الى ان حسم المنصب بات أصعب من اختيار الرئاسات الثلاث. وقالت النائب عن الفتح أشواق كريم إن “مجلس النواب مرر الرئاسات الثلاث رغم الخلافات بطريقة أسهل مما يمر به المجلس اليوم على مرشح منصب وزارة الداخلية”.

وأضافت ان “البرلمان حسم مرشحي الوزارات المرفوضين من التربية والدفاع رغم وجود اعتراضات عليهم وتم رفضهم بسهولة”، مشيرة الى ان “الجهات الرافضة لمرشح الداخلية بإمكانها حضور الجلسة والتصويت بالرفض لاستبداله بدلا من كسر النصاب وتعطيل عمل المجلس”. وأوضحت ان “حسم منصب وزير الداخلية بات معضلة تواجه عمل البرلمان اكبر من معضلة اختيار الرئاسات رغم سهولة تمريرها بالقبول او الرفض من خلال حضور الجلسات وعدم مقاطعتها

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here