اتهمت النائبة عن تحالف الفتح ميثاق الحامدي, الثلاثاء, تحالف الاصلاح بمحاولة “فرض اراداته” على جميع الكتل السياسية وانه اول من نقض الاتفاق السياسي , مشيرة ان مفهوم الكتلة الاكبر لاوجود له بسبب وجود قناعات خاصة لدى الكثير من النواب خارج اردة تحالفاتهم والادله كثيرة .

وقالت الحامدي إن “تحالف البناء منح الكثير من التنازلات لتحالف الاصلاح لاجل تمرير الكابينة للبدء بتنفيذ البرنامج الحكومي, الا انه اعتبر هذه التنازلات ضعفا وبالتالي ادى به الى محاولة فرض ارادته على الجميع مما دعانا الى عدم منح تنازالت اكثر”.

واضافت ان “من بين التنازلات سكوتنا على خرق تحالف الاصلاح في ترشيح وزراء سابقين، حيث ان الاتفاق السياسي يؤكد عدم ترشيح وزير سابق او نائب حالي ورغم ذلك دعمنا ترشيحهم”.

من جانب اخر اكدت الحامدي ان “مفهوم الكتلة الاكبر لاوجود له بسبب قناعات خاصة لدى الكثير من النواب ولا سطوة للكتلة او التحالف على تغيير قناعتهم”, معتبرة “ذلك حالة صحية وتقدم في عمل مجلس النواب من خلال تشريع القوانين واصدار القرارات”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here