كشف ناشطون في تظاهرات البصرة عن قيام تيار الحكمة في البصرة بتهيئة وفد من البصرة، للقاء زعيم تيار الحكمة عمار الحكيم، مبينين أن هؤلاء لا يمثلون المتظاهرين ومدفوعي الثمن.

وقالت الناشطة حنان البصراوي إن “تيار الحكمة يعمل على عقد لقاء كبير في الجادرية بين مواطنين من اتباع الحكمة وبين زعيم التيار في قصر طارق”، مبينة أن “المغزى من ذلك هو خداع الرأي العام والخروج ببيان يحمل اسم متظاهري البصرة من اجل خداع الرأي العام وبث روح الاحباط في نفوس الجماهير التي عادت لساحات التظاهر”.

واكدت البصراوي “وجود عمليات شراء ذمم لما وصفتها بالتنسيقيات الحزبية التي زجت بها الاحزاب بين المتظاهرين، ودعمتها إعلاميا من اجل التأثير على الرأي العام”. واضافت، أن “المتظاهرين يرفضون اي محافظ حزبي، يأتي عبر نوافذ الاحزاب”، مشيرة الى أن “مطلبهم واحد، وهو تنصيب شخصية بصرية اقتصادية قادرة على تقديم حلول انية وستراتيجية لأزمات البصرة”

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here