أكد المحلل السياسي حازم الباوي، الاربعاء، ان الحكومة مطالبة بالكشف والتحري عن تحركات السفارة الاميركية ومعرفة دورها الحقيقي في بغداد، لافتاً الى ان هناك تحركات مشبوهة للسفارة ينبغي على الحكومة الوقوف عندها.

وقال الباوي ان “اوساطا نيابية اتهمت سفارة واشنطن في بغداد بممارسة ادوار مشبوهة بعيدة عن السياقات الدبلوماسية بل هي اقرب للتخريبية في المشهد السياسي والامني العراقي، ما يحتم على الحكومة العراقية التحري من هذه الاتهامات وكشف اللثام عنها واطلاع الشارع العراقي على حقيقتها كونها احدثت لغطا كبيرا وعلى مختلف المستويات”.

واضاف ان “المعلومات التي اشارت الى تدخل السفارة الامريكية بنحو مباشر في مسألة فتح المنطقة الخضراء الشهر المنصرم سيما تحفظها على قرار رئيس الوزراء عادل عبد المهدي، يدل على تعرضه لضغوط من قبل الجانب الامريكي حتى في القرارات الامنية والتي تعد سيادية بالنسبة لاي بلد وليس فقط العراق فحسب”.

وكان نواب قد اكدوا ابتعاد السفارة الامريكية في بغداد عن دورها الدبلوماسي والعمل على التدخل السافر في الشان العراقي سواء كان سياسيا ام امنيا.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here