هم تحالف الفتح، بعض السفراء بتحويل السفارات العراقية في الخارج إلى منصات لعقد الصفقات والتجارة لمصالحهم الشخصية، كاشفاً عن تحركات نيابية لاستبدال العديد منهم بعد إكمال حكومة عد المهدي. وقال النائب عن الفتح فاضل جابر إن “عمل السفارات يقضي متابعة أحوال الجالية العراقية في الدول ومصالح العراق وتطوير علاقاته الخارجية”.

وأضاف جابر, أن “بعض السفرات العراقية في الخارج عملت العكس واستغل السفراء مناصبهم للتجارة والمصالح الشخصية وتعيين عوائلهم في تلك السفارات والقنصليات وعقد الصفقات”.

وأوضح ان “بعض السفراء مضى على وجودهم في المنصب اكثر من 15 عاماً من دون تغيير”، مشيرا الى ان “البرلمان سيعيد النظر بعمل السفارات وتغيير اغلبهم بعد إكمال التصويت على الكابينة الوزارية

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here