اكد الخبير الامني عباس العرداوي، الاثنين، ان الجانب الاميركي وقف ضد العراق حين اراد السيطرة على مجاله الجوي من خلال شراء قمر صناعي يزوده بالاحداثيات، مبيناً ان اميركا منعت كذلك تنويع مصادر التسليح والتعاقد مع شركات غير شركاتها.

وقال العرداوي في تصريح صحفي ان “التدخل الاميركي منذ الاحتلال وحتى بعد اتفاقية الاطار الاستراتيجي فهو يمنع تطور العراق على المستويات التجارية والامني، كما انه يمنع حصول العراق على قمر صناعي يمنحه الاحداثيات التي يحتاجها في المجال الجوي”.

واضاف ان “العراق واجه المنع الاميركي عندما توجه نحو روسيا وبعض الدول الاخرى، في محاولته لتنويع مصادر السلاح لديه، كما انه منع من التعاقد مع شركة سيمنز الالمانية عندما رغب في تطوير الكهرباء وبالابتعاد عن شركة جنرال الكتريك”.

وبين العرداوي، أن “اميركا خذلت العراق حين احتاج الى طائراته التي اشتراها من اميركا الـ F16، حيث كان من المؤمل ان تشارك في العمليات العسكرية لضرب فلول داعش الارهابي، حيث اعاقت اميركا حصول العراق على طائراته في الوقت المحدد لها”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here