اعتبرت النائبة عن تحالف البناء عالية نصيف، الأربعاء، ما يجري في مجلس النواب بانه “سياسة لي الأذرع” وليس اعتراض على مرشحين، مشيرة إلى أن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي هو مرشح الفتح وسائرون وكان يفترض بالاخير احترام الاتفاق.

وقالت نصيف  إن “المشكلة اليوم ليست في فالح الفياض او غيره من المرشحين وانما المشكلة بسياسة لي الاذرع التي انتهجتها بعض الكتل السياسية”، محذرة من أن “استمرار السياسة يعني أن البرلمان لن يتخذ قرارا سليما بعد اليوم”.

وأضافت نصيف، أن ” رئيس الوزراء عادل عبد المهدي هو مرشح الفتح وسائرون وكان يفترض بالاخير احترام الاتفاق”، معتبرة أنه “ليس من الاخلاق التنصل عن دعم عبد المهدي بعد الاتفاق على دعمه”.

وكان النائب عن ائتلاف دولة القانون منصور البعيجي حمل في تصريح سابق لـ/المعلومة/، تحالف الاصلاح مسؤولية إفشال تمرير ماتبقى من حقائب وزارية، مشيرا إلى أن الشعارات التي نادت بها الكتل اتضحت بأنها أكذوبة.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here