علق رئيس مجلس الوزراء، عادل عبد المهدي بشأن الأحداث التي جرت خلال جلسة البرلمان الخاصة بالتصويت على استكمال الكابينة الوزارية.

وقال عبد المهدي، خلال مؤتمره الأسبوعي، الذي عقده في المقر الحكومي وسط العاصمة بغداد، إنه “ينتظر من مجلس النواب أن يحدد موعداً لجلسة استكمال الوزارات بعد حصول الاتفاق بين أعضائه”. وأضاف أن “حالة من الفوضى حصلت اليوم بمجلس النواب حالت دون إكمال التشكيلة الوزارية”، مؤكداً أنه “لن يقدم قوائم وزراء إضافية”. وتابع، “نتطلع لاتفاق نيابي للتصويت على قائمة الأسماء الحالية، أو أية قائمة أخرى”، مشيراً إلى أن “الوزراء بالوكالة لن يحدث فراغاً إدارياً، لاسيما وأن الأمر تكرر بالحكومات السابقة”.

في وقت سابق من يوم أمس غادر رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي، ومرشحو الوزارات الشاغرة، مبنى البرلمان بعد منع نواب تحالف سائرون من دخوله والوزراء المرشحين الى قاعة البرلمان كما حصلت مشادات كلاميه بين رئاسة البرلمان والتحالف المذكور أدت إلى تأجيل الجلسة التي عقدت للتصويت على استكمال الكابينة الحكومية.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here