أعلن النائب علي العبودي، الأحد، عن تأييده لكلام رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي، والذي اعلن فيه ان سائرون والفتح أخذا حصة الأسد بالحكومة الجديدة.

وقال العبودي، في تصريح ان “الفتح وسائرون استحوذا على الحصة الأكبر من الوزارات بحكومة عادل عبدالمهدي”، مبينا ان “عدد المرشحين لوزارة الدفاع بلغ أكثر من 30 مرشحا”.

وبين العبودي ان “هناك اصرار كامل من قبل جهة على تمرير شخصيات معينة، لبعض الوزارات، وهذا الشيء هو الذي يعطل اكمال الكابينة الوزارية”.

في غضون ذلك كشف قيادي في ائتلاف النصر، اليوم الأحد، عن وجود اتفاق سياسي عن منح العبادي منصب، خلال الفترة المقبلة.

وقال القيادي انه “منذ تم تكليف عادل عبدالمهدي برئاسة الوزراء جرى اتفاق سياسي على منح حيدر العبادي منصب نائب رئيس الجمهورية”.

وأضاف القيادي، الذي طلب عدم ذكر اسمه ان “الايام المقبلة، ستشهد تطبيق هذا الاتفاق على ارض الواقع، وسيستلم العبادي منصب نائب رئيس الجمهورية، قريباً جدا”.

وكان رئيس مجلس الوزراء السابق، حيدر العبادي، أكد الجمعة (30 تشرين الثاني 2018)، أن تحالفي (سائرون) المدعوم من قبل زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، و(الفتح) الذي يتزعمه هادي العامري، نالا حصة الأسد في حكومة عادل عبد المهدي.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here