اكد النائب عن تحالف الفتح محمد كريم، السبت ، أن الحكومة والبرلمان ستطبق القانون تجاه مكتب رئيس حزب الديمقراطي مسعود بارزاني في بغداد في حال استخدم لغايات ضد دعم العملية السياسية.

وقال كريم إن “فتح مكتب لتمثيل حكومة إقليم كردستان في بغداد أمر طبيعي ومن حق جميع الأحزاب السياسية إن تقوم بفتح مكاتب لها في إي محافظة”، لافتا إلى إن “غايات فتح مكتب بارزاني في بغداد لم تتضح حتى ألان”. وأضاف أن “الكتل السياسية ستدعم فتح مكتب لبارزاني في حال تقديم الدعم للعملية السياسية الحالية دون إثارة المشاكل والخلافات السياسية”، مبينا إن “الحكومة والبرلمان سيطبقان القانون تجاه مكتب بارزاني في بغداد اذا تم استخدمه لتنفيذ غايات سياسية خبيثة”.

يذكر إن رئيس الحزب الديمقراطي مسعود بارزاني قد حصل على احد القصور الرئاسية في المنطقة الخضراء وسط العاصمة بغداد خلال سقوط النظام البائد لكنه لم يشغله حتى ألان، يشار إلا إن القصر تتواجد فيه قوات البيشمركة في الوقت الحالي ومن الممكن إن يشغله مسعود بارزاني خلال المرحلة المقلبة.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here