أكد النائب عن تحالف الإصلاح رياض المسعودي، السبت، أن رئيس الوزراء عادل عبد المهدي ابلغ الكتل السياسية بأنه سيقدم استقالته أو يذهب نحو الخيار الوطني في اختيار الوزراء في حال عدم الوصول إلى اتفاق سياسي لإكمال كابينته الوزارية خلال جلسة الثلاثاء المقبل.
وقال المسعودي  في تصريح صحفي إن “تمرير رئيس الوزراء و14 وزير لم يحصل باتفاق سياسي بين الكتل داخل مجلس النواب إنما تم اختيارهم لعدم تجاوز المدد الدستورية في اختيار الحكومة”، لافتا إلى إن “الخلافات السياسية بين جميع الكتل لازالت مستمرة بشأن الوزراء ألثمانية المتبقين ضمن الكابينة الوزارية”.
وأضاف أن “عبد المهدي حدد يوم الاثنين القادم كموعد نهائي أمام الكتل السياسية للوصل إلى اتفاق بشأن المرشحين للوزارات المتبقية”، مبينا إن “عبد المهدي سيقدم الاستقالة أو يذهب نحو الخيار الوطني في اختيار الوزراء في حال عدم الوصل إلى اتفاق سياسي بين الكتل داخل البرلمان لإكمال كابينته الوزارية خلال جلسة الثلاثاء المقبل”.
وبين أن “بعض الكتل السياسية التي لم تحصل على مناصب وزارية تسعى إلى إفشال الحكومة وعرقلة العملية السياسية من خلال إصرارها على مرشح واحد لاستيزاز إحدى الوزارات، فضلا عن ممارستها الضغط تجاه عبد المهدي لتقديمه الاستقالة لغرض العودة للمحاصصة السياسية في تقسيم المناصب الحكومية”.
وكان تحالف البناء اعرب عن رغبتِه بالتصرفِ ككتلةٍ اكبر وتوديع التنسيق مع كتلةِ سائرون والذهاب الى البرلمانِ لاكمالِ تشكيل الحكومة.
وكان النائب عن تحالف الفتح احمد الكناني قد كشف، اليوم السبت، عن وجود صراع كردي داخلي على وزارة العدل, مبينا ان الحزب الديمقراطي الكردستاني اعترض وبشدة على منح الاتحاد الوطني الكردستاني الوزارة.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here