كشف الحزب الديمقراطي الكردستاني بقيادة مسعود البارزاني اليوم السبت، عن المشكلة الاساسية التي تواجهها السياسة العراقية في الوقت الراهن، فيما بين انها تعود الى عدم تسمية الكتلة الاكبر والتي هي من يقوم بتشكيل الحكومة.

وقال القيادي بالحزب ماجد شنكالي ان ” سبب الخلاف الجاري حاليا بخصوص استكمال الكابينة الوزارية يعود الى عدم تسمية الكتلة الاكبر والتي هي من يقوم بتشكيل الحكومة والاتيان بمرشح تسوية والذي هو عادل عبد المهدي والذي لا ينتمي الى كتلة برلمانية تدعمه في مشروعه الحكومي”.

واضاف ” لو كانت هناك كتلة اكبر لما وصل اليه الوضع السياسي الى ما هو عليه الان” لافتا الى ان ” الكل تنصل عن وعوده بمنح الحرية لعبد المهدي في اختيار وزرائه وما نراه اليوم هو خلاف على بعض الوزارات خاصة الداخلية والدفاع اضافة الى الخلاف على الاسماء المطروحة”.

وتابع شنكالي ان ” الكتل السياسية ليست متمسكة بعادل عبد المهدي وانما متخوفة من ان خروج رئيس الوزراء سيدخلها في ازمة حقيقية ومن سيكون البديل خلافا له” موضحا ان ” الوضع صعب جدا والتوافق بين سائرون والبناء لن يمضي الى النهاية والخلافات ستتعمق اكبر بعد تشكيل الحكومة كاملة”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here