أكدت النائبة عن تحالف الفتح ميثاق إبراهيم، الخميس، أن عدم إكمال الكابينة الوزارية لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي سيؤخر أقرر الموازنة الاتحادية الى بداية العام الجديد.
وقالت إبراهيم   إن “عدم اختيار الوزراء ألثمان المتبقين ضمن الكابينة الوزارية لعبد المهدي سيتسبب في تأخير عمل البرلمان في فتح الملفات وأقرر القوانين”، لافتة إلى إن “الموازنة الاتحادية لعام 2019 ستكون في طليعة القوانين التي سيتأخر إقرارها بسبب عدم إكمال الكابينة الوزارية”.
وأضافت أن “الخلافات السياسية تقف عائقا أمام إكمال الكابينة الوزارية لعبد المهدي حتى ألان”، مرجحة “تأخير إقرار الموازنة الاتحادية لبداية العام الجديد”.
وكانت كتلة البشائر النيابية قد اعتبرت, امس الأربعاء, تأخير استكمال الكابينة الوزارية بأنه تجاوز للمدد الدستورية, داعية رئيس الوزراء عادل عبد المهدي للامساك بزمام المبادرة وعرض مرشحي الحقائب الشاغرة في البرلمان.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here