اكد القيادي بتحالف الفتح النائب عامر الفايز, الأربعاء, أن حسم الاتفاق عى تسمية وزيري الدفاع والداخلية مازال ضبابيا, مبينا أن رئيس الوزراء قد حسم أمر الوزيرين بدليل انتظاره نتائج اجابات النزاهة والمساءلة.

وقاال الفايز في تصريح صحفي إن “حسم منصب وزيري الدفاع والداخلية مازال ضبابيا وان طرح اسماء عديدة بين مدة واخرى قد زاد الامر تعقيدا وتشويشا لدى الكثير ممن يعنى بالامر”.

واضاف الفايز، أن “رئيس الوزراء قد حسم الامربتسمية جميع مرشحي الوزارات المتبقية وهو بانتظار جواب مفوضية النزاهة والمساءلة والعدالة والقيد الجنائي بحسب كتابه المرسل لرئيس مجلس النواب الذي طلب به تاجيل جلسة التصويت”.

وكان زعيم التيار الصدري السيد مقتدى الصدر اقترح، امس الثلاثاء، على رئيس الوزراء عادل عبد المهدي طرح كابينته الوزارية للتصويت باستثناء وزيري الداخلية والدفاع، وفيما دعا إلى فتح باب الترشيح للوزارتين، اعتبر ان الرافضين بـ”المجرب لا يجرب” اتحدوا لاعادة “الوجوه الفاسدة”

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here