أكدت النائبة عن تحالف البناء ميثاق الحامدي انه لا توجد ضمانات حقيقية لإكمال كابينة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي خلال جلسة الثلاثاء المقبل، فيما كشف عن ضغوط سياسية تمارس تجاه عبد المهدي بشأن ثلاث وزارات. وقالت الحامدي إن “جلسة البرلمان التي حددت الثلاثاء المقبل لإكمال الكابينة الوزارية لا تحمل ضمان حقيقي وكان من المؤمل تمرير الوزراء الثمانية منذ السبت الماضي”، لافتة إلى إن “تأجيل جلسة اليوم حصل لعدم وصول الكتل السياسية لاتفاق نهائي على المرشحين المطروحين للوزارات المتبقية”.

وأضافت أن “عبد المهدي تمارس تجاهه ضغوط سياسية كبيرة بشأن الوزارات الأمنية ووزارة العدل”، مبينة إن “وزارة العدل لاتزال محل خلاف بين المكونين المسيحي والكردي حتى ألان”.

وكان مجلس النواب قد أعلن بأن جلسته قد تأجلت الى الثلاثاء من الاسبوع المقبل.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here