كشف النائب عن تحالف الإصلاح والأعمار علي البديري,الثلاثاء، عن أسباب تأجيل جلسة منح الثقة النيابية لما تبقى من الكابينة الوزارية, مشيرا الى ان المفاوضات انتهت مع البناء بسبب اصرار الاخير على اعتماد مبدأ “المجرب” مع ثلاث وزارات.

وقال البديري في تصريح صحفي إن “تحالف البناء فرض على الكتل السياسية ترشيح فالح الفياض لوزارة الداخلية وسليم الجبوري لوزارة الدفاع وإياد السامرائي لوزارة التخطيط دون فتح أي نقاش بهذه الأسماء ما تسبب في انتهاء المفاوضات”.

وأضاف ان “الإصلاح والمتحالفين معه ابلغوا رئيس الوزراء عادل عبد المهدي بإصرارهم على عدم ترشيح أي شخصية مجربة سواء كانت في السلطة التنفيذية او التشريعية مرة أخرى والتزام بتوصيات المرجعية الدينية العليا”، موضحا ان “الاصلاح بانتظار تقديم عبد المهدي اسماء مختلفه عن المطروحه حاليا في جلسة الثلاثاء المقبل”.

ولفت البديري إلى أن “المفاوضات السياسية انتقلت الى مرحلة فرض الإرادة والأشخاص وهذا ما يرفضه الإصلاح بشكل كامل”، مؤكدا أن “الاصلاح سيتوجه نحو المعارضة النيابية في حال الإصرار على تمرير الفاسدين”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here