أكد تحالف “البناء” أكبركتل البرلمان العراقي، الاثنين، رفض الحكومتين السابقة والحالية اي مطلب أميركي بتعويضات جراء اسقاط نظام صدام، لافتا إلى أن العراق لن يكون سعودية ثانية ليحلبها الرئيس الأميركي دونالد ترامب.

وقال النائب عن التحالف عامر الفايز   إن “الحكومة السابقة رفضت جميع المقترحات بشأن تعويض الولايات المتحدة الاميركية لقاء غزوها للعراق وحتى الحكومة الحالية سترفض اي مقترح اميركي بهذا الشأن”.

واضاف ان “الشعب العراقي والحكومة ومجلس النواب لن يسمحوا بسرقة اموال العراق”، مشيرا إلى أن “العراق لن يكون سعودية ثانية ليقوم ترامب بحلبها”.

وأوضح الفايز ان “النظام السياسي في العراق يختلف كثيرا عن السعودية حيث يلزم النظام النيابي رئيس الوزراء باللجوء الى مجلس النواب للمصادقة على اي اتفاقية مع الدول الأخرى ما يمنعه من التفرد بالقرار”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here