كشف النائب عن تحالف البناء حنين القدو، الأحد, عن ابرز ما بحثه رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود البارزاني في بغداد، معتبرا زيارته إلى العاصمة مقدمة حقيقية لاذابة الجليد بين المركز والاقليم.

وقال القدو إن “زيارة مسعود البارزاني جاءت في توقيت مهم لكونها تزامنت مع بداية انطلاقة جديدة للعملية السياسية”، مبينا أن “الحوارات واللقاءات التي اجراها البارزاني مع رئيس الحكومة وقادة الكتل السياسية هي مقدمة لاذابة الجليد بين المركز والكتل السياسية وبين الاقليم”.

واعرب القدو عن أمله بأن “تكون التصريحات والاقوال التي صدرت عن اللقاءات ان تتحول الى افعال حقيقية حتى نبني الثقة من جديد ” .

واوضح، أن “الحوارات تركزت على مسائل عدة ابرزها حقوق الاكراد وفق الدستور وكذلك مسالة تصدير النفط وفق سيطرة الحكومة وعدم ترك الحرية للاقليم لان ماينطبق على الاقليم بالتأكيد سينطبق على المحافظات المنتجة للنفط وهذا يتطلب موافقة الحكومة المركزية”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here