عبر  الأمين العام للاتحاد الإسلامي لتركمان العراق جاسم محمد جعفر البياتي, الجمعة, عن  قلقه البالغ عن زيارة مسعود البارزاني الى بغداد, متخوفا من  إبرام اتفاقية مع جهات حكومية او مع بعض الأحزاب والكتل السياسية لاعادة النظر في وضع كركوك والمناطق المتنازع عليها.

وقال البياتي في تصريح لـ/المعلومة/ ” نرفض وبشكل قاطع إجراء أي  تغير أمني وسياسي في وضع كركوك وطوز ومناطق أخرى “. مشيرا ان “مكونات كركوك هم أصحاب القرار في إدارة كركوك وإيجاد الحلول للمشاكل الموجودة بإشراف اتحادي وأممي “.

واضاف ان ”  زيارة البارزاني هي  مقلقة لدى الجميع كونه  دعا في اخر حديث له بعد فشل الاستفتاء ودخول القوات الاتحادية الى طوز وكركوك ومناطق مختلف عليها  بانه سوف لن يزور بغداد وإلا وبيده مفتاح عودة الأسايش والبيشمركة ووضع كركوك وطوز الى ما كان قبل ٢٠١٧/١٠/١٦”.

طالب البياتي الحكومة والبرلمان والكتل السياسية الحفاظ على كركوك وطوز والمناطق المختلف عليها من المشاكل ، راجيا عدم التسييس والمتاجرة على هذه المناطق ، مرجحا اذا تمت مثل هذه الاتفاقية ستكون على حساب التركمان وذلك لتهجيرهم والانتقام منهم على مواقفهم ، كما يشجع عودة داعش والسيارات المفخخة الى كركوك وطوز .

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here