اعتبرت حركة التغيير الكردستانية، الخميس، زيارة رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني الى العاصمة بغداد ولقاءه بالقادة السياسيين بأنها جاءت لتصفية حسابات حزبية، فيما عدتها بأنها لا تمثل حكومة الإقليم إنما حزب الديمقراطي فقط.

وقال القيادي في الحركة صابر اسماعيل إن “زيارة بارزاني لبغداد حصلت لتحقيق مصالح شخصية عكس ما روج لها بأنها حكومية وتبحث حل ألازمات بين المركز والاقليم”، لافتا إلى إن “ذهاب العائلة الحاكمة إلى بغداد يعطي انطباعا بان الزيارة حصلت لتصفية الحسابات الحزبية مع القيادات السياسية في العاصمة”.

وأضاف أن “الزيارة لا تمثل حكومة إقليم كردستان إنما هي حزبية وتنحصر بالحزب الديمقراطي الكردستاني”.

من جهتها أكدت القيادية في الحزب الديمقراطي الكردستاني نجيبة نجيب أن “جدول أعمال زيارة رئيس الحزب الديمقراطي مسعود البارزاني إلى بغداد سيتضمن لقاءه برئيس الوزراء عادل عبد المهدي وزعيم دولة القانون نوري المالكي و زعيم تيار الحكمة عمار الحكيم”، مبينة إن “البارزاني سيتوجه يوم غد الجمعة نحو محافظة النجف الأشرف لزيارة زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر”.

وبينت أن “الزيارة ستبحث إنهاء الخلافات السياسية بين الإقليم والمركز، فضلا عن تقديم الدعم الكامل للحكومة الحالية”.

وكان رئيس الحزب الديمقراطي الكردستاني مسعود بارزاني, وصل، صباح اليوم، الى العاصمة بغداد في زيارة أعلن عنها امس الأربعاء.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here