دعا القيادي في ائتلاف دولة القانون محمد الصيهود، رئيس مجلس الوزراء عادل عبد المهدي الى الافصاح عن طبيعة الاتفاق الذي تم بموجبه اعادة تصدير نفط كركوك، فيما حذر من إعادة تمكين الحزب الديمقراطي الكردستاني بزعامة مسعود بارزاني، من السيطرة عليه.

وقال الصيهود، ان “مجلس النواب والكتل السياسية والرأي العام لا يعرفون بموجب اي اتفاق تم اعادة تصدير نفط كركوك، هل بموجب الاتفاق الذي وقعه عادل عبد المهدي حينما كان وزيرا للنفط مع رئيس اقليم كردستان السابق مسعود بارزاني، او بموجب اتفاق جديد بين بغداد واربيل”، داعيا “عبد المهدي الى الافصاح عن الاتفاق”.

وأضاف القيادي في ائتلاف دولة القانون أن “نفط كركوك يجب ان يكون تحت اشراف وتصرف الحكومة الاتحادية حصرا من ناحية التصدير والبيع وغيرها”، لافتا الى أن “البرلمان، الذي يجب ان تكون له رقابة على هذا الملف، والقوى السياسية ستكون لهما كلمة تجاه اي تصرف واجراء يخالف ذلك”.

وحذر القيادي في ائتلاف نوري المالكي، من “العودة الى نقطة الصفر عبر إعادة تمكين بارزاني وحزبه الديمقراطي الكردستاني من التحكم في نفط كركوك”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here