الت مصادر برلمانية أن اتفاقاً اولياً جرى بين ممثلين عن تحالفي الفتح وسائرون، لحل مسألة ترشيح فالح الفياض لمنصب وزير الداخلية عبر آلية وصفها أحد المصادر بالـ”مبارزة البرلمانية” ووفقاً للمصادر فإنه “وبعد حالة الانسداد السياسي التي وصل اليها الفريقان بشأن قضية الفياض، فإن المسار يتجه إلى ذهاب الطرفين إلى البرلمان ومحاولة كل طرف جمع حلفاء يساندون توجهه حول الفياض في جلسة استكمال كابينة عبدالمهدي التي قال الاخير انها ستكون خلال الاسبوع الحالي”

وترجح المصادر، ان يبدأ الفريقان حراكين متوازيين لحصد الأصوات (مع وضد ترشيح الفياض لوزارة الداخلية) ليُحسم الجدل بشان القضية عن طريق التصويت.

ومنذ طرح اسم الفياض مرشحاً للوزارة، كرر تحالف سائرون اعتراضه على تسليم الوزارة للفياض مقابل إصرار تحالف البناء على تمرير الفياض، وبوصول المباحثات الى “طريق مسدود” بعد زيارة زعيم تحالف الفتح الى النجف ولقائه زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، كما يقول مطلعون على مجريات التفاوض، فإن الخيار الاخير لتسوية الملف، سيتمثل بتوجه اطراف النزاع الى البرلمان والتصويت المباشر.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here