اعترف القيادي في تحالف القرار اثيل النجيفي ‏ بان السعودية سعت عبر المال الى تأهيل جماعات سنية تدين بالولاء لها لاختراق العملية السياسية، لكن الدعم لم يكن في مكانه الصحيح.

وقال النجيفي في تصريحات لصحف عربية ان “الدعم السعودي للشخصيات السياسية السنّية، لم يكن في مكانه الصحيح، لانها دعمت شخصيات غير مقبولة لدى الجمهور العربي السنّي والمستوى السياسي المحلي.

واعتبر النجيفي ان السعودية كانت تتصور أن الدعم المالي كافٍ لخلق زعامات، واعتقدت أن توجيه الأموال سيؤدي لحل مشاكل المكون السنّي، و لم تتعامل بواقعية مع توجّهات الشخصيات السنّية وتاريخها وقبولها الشعبي في البلاد، فقد اتّسم الدعم بطابع العلاقات الشخصية، من دون النظر إلى أهمية العمل السياسي.

 

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here