أكد أمير الكويت صباح الأحمد الصباح، خلال استقباله رئيس الجمهورية برهم صالح، أن بلاده لن تدخر جهداً بمساعدة العراق والوقوف الى جانبه في مرحلة إعادة الاعمار بعد القضاء على تنظيم داعش الإرهابي.

واستقبل أمير الكويت صباح الأحمد الصباح، اليوم الأحد، رئيس الجمهورية برهم صالح الذي يزور دولة الكويت ضمن جولته الخليجية التي بدأها اليوم.

من جانبه شدد رئيس الجمهورية برهم صالح، على “عمق العلاقات التي تجمع البلدين، والتي اصبحت نموذجاً في المنطقة”، مشيراً إلى أن “افتتاح جولته الخليجية من دولة الكويت هي رسالة بحد ذاتها لاثبات أهمية العلاقات بين البلدين الشقيقين”.

ودعا الى “ضرورة ان يكون للعراق ودولة الكويت موقف موحد في المحافل الدولية والإقليمية، وذلك بحكم تشابه الظروف والمصالح للشعبين”، مشدداً على “ضرورة تكاتف البلدين معا لتحقيق الاستقرار الكامل في المنطقة كي تتوفر فرص العمل للشباب ويتم إعادة الإعمار”.

واشار الى “أهمية أن تكون هناك مناطق مشتركة بين البلدين على المستوى المالي والاستثماري”، داعياً إلى “العمل على إنشاء خطوط نقل جديدة وسكك حديد توطن العلاقات الاقتصادية والثقافية بين البلدين والشعبين”.

واوضح أن “زيارته لدولة الكويت ستشهد تسليم دفعة من الممتلكات والمواد الإرشيفية الكويتية الموجودة في خزائن وزارة الخارجية العراقية، على أن يتم تسليم بقية تلك الممتلكات على دفعات لاحقة”.

مشاركة

ارسال التعليقات

Please enter your comment!
Please enter your name here